تحليل نص عبد القادر القط "عناصر المسرحية"

درس النصوص: عناصر المسرحية، عبد القادر القط

تقديم؛ المسرحية فن من الفنون الأدبية يتمون من نص وعمل مشخص كما يتضمن عناصر أبرزها الفكرة والشخصيات والصراع والحركة والحوار ثم البناء الفني.

ولقد عرف العالم العربي الفن المسرحي بعد أن نقله من الغرب عدد من المبدعين منهم مارون النقاش، ويعقوب الصنوع.. فهؤلاء وأمثالهم قاموا بترجمة عدد من الأعمال المسرحية الغربية إلى اللغة العربية لتنطلق بعدها عملية الإبداع في هذا الفن مع رواده الأوائل أمثال توفيق الحكيم وعبد الكريم برشيد، وقد رسم هؤلاء المبدعون أسس هذا الفن الذي يشترك مع القصة القصيرة في الحدث والشخصيات والزمان والمكان، لكنه يختلف عنها في طريقة تناول الموضوعات وفي الاستعانة بالحوار كمظهر حسي بارز يشكل صورته الطباعية الخارجية.

والنص قيد التحليل مقتطف من كتاب "من فنون الأدب: المسرحية" للباحث والناقد المصري عبد القادر القط. فما التي يعالجها الناقد؟

ملاحظة النص: عناصر المسرحية

يشير العنوان دلاليا إلى المقومات المميزة لفن المسرح عن غيره من الفنون الأديبة الأخرى.

وهذا ما حاول الكاتب الشروع في إبرازه في بداية النص حيث أشار إلى الحوار باعتباره العمود الفقري لفن المسرح.

ومن كل ذلك (العنوان وبدلية النص) نفترض أن النص يمثل دراسة نقدية أدبية تهتم بفن المسرح في محاولة لتحديد العناصر التي تشكله.

الفهم؛ (قضية النص وعناصرها الأساسية)

✓القضية: يطرح النص قضية مرتبطة بفن المسرح من خلال التمييز بينه وبين الرواية. وإبراز العناصر والاسس التي يقوم عليها معتبرا أن التكامل بين عناصر المسرحية هو الذي يحقق بناء مسرحي متكامل وتصورا كليا لموضوع المسرحية.

✓عناصر القضية

- المسرح فن أدبي يقوم على أساس الحوار.

- يعتبر الحدث أو القصة العنصر الأول من عناصر العمل المسرحي. وتأتي الشخصية والصراع تباعا كنصر ثاني وثالث.

- تفاعل الأحداث والشخصيات والصراع يؤدي إلى ما يعرف بالبناء المسرحي ويسجد الواقع المعيش أو انعكاس لبعض مظاهره.

- الشخصية سبيل الكاتب المسرحي لبناء مسرحي متكامل، علاوة عن تفاعل وتجانس باقي العناصر.

التحليل: المنهج المعتمد، الاساليب، اللغة

✓طريقة العرض: اعتمد الكاتب لمعالجة القضية على المنهج الاستنباطي حيث تدرج في النص من العام فاعتبر المسرح فن أدبي يقوم على ركيزة الحوار لينتقل إلى ما هو خاص حيث تناول عناصر المسرحية الأخرى من حدث وشخصية وصراع.

✓الأساليب: وظف الكاتب مجموعة من أساليب الحجاج اللغوي القائم على الشرح والتفسير ومنها التعريف (تعريف فن المسرح)، والنفي (ليست على هذا النحو)، والاستنتاج (الصراع إذن عنصر).

✓اللغة: تميز لغة النص بطابعها السردي الخالي من التعقيد اللفظي والدلالي ذلك أن القصد إيصال المعلومات للمتقي وإقناعه بالقضية.

التركيب

في الختام يمكننا القول إننا إزاء نص نظري يسعى من خلاله الكاتب التعريف بالمسرح وعرض أهم عناصر ومرتكزاته. ولتحقيق ذلك اعتمد عبد القادر القط طريقة استنباطية كما وظف مجموعة من الأساليب أضافة لبساطة اللغة وهو ما مكنه من تحقيق مراده.

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق